في عملية نوعيّة، تمكن فريق جراحي تابع الى دائرة صحة البصرة مستشفى الصدر التعليمي من إنهاء معاناة مريضة تعاني من ورم في الدماغ

وقال اخصائي جراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتور دريد احمد التميمي ، إن المريضة كانت تشكو من ورم في الدماغ بعد تشخيص الحالة الطبية من قبل اطباء الجملة العصبية ، مشيرا إلى أنها راجعت عديدا من المستشفيات إلا أنها لم تجرَ لها العملية المطلوبة نظراً لخطورتها وصعوبتها. وقال إن المريضة خضعت للفحوصات التشخيصية الدقيقة التي من بينها الرنين المغناطيسي MRI والتصوير الطبقي المقطعي CT scan، حيث جرى رصد ورم في منطقة الرأس 

وأضاف تم استدعاء فريق طبي متكامل يضم استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور حسن هادي إلى جانب رئيس فريق قاع الجمجمة الاستاذ الدكتور احمد محمد العباسي ، وتم دراسة الحالة المرضية بدقة، ومن ثم تقرر إجراء جراحة دقيقة بالمنظار لعلاج الحالة المرضية 

وأوضح دكتور دريد تم الاستعانة بالمنظار الجراحي والدخول عبر الجيوب الأنفية، وتم ترقيع كسور الأنف وتعديل الحاجز الأنفي، والوصول إلى قاع الجمجمة وإستئصال الورم 

من جانبه اوضح الدكتور حسن هادي حرص الفريق الجراحي على استخدام تقنيات طبية متطورة و بشكل دقيق جداً. وُضعت المريضة تحت الرعاية الحثيثة، لحين مغادرتها المستشفى وهي في أتم صحة وقد زالت عنها الأعراض السابقة
وعن العملية أشار الدكتور احمد العباسي أنها تعد إحدى العمليات النوعية الدقيقة التي تحتاج لفريق طبي متكامل من عدة تخصصات، وتجهيزات عالية الدقة أيضاً، معرباً عن سعادته لنجاح الفريق الجراحي في إنهاء معاناة المريضة. ونصح بسرعة التوجه للمستشفيات المجهزة والقادرة على التعامل مع الحالات المعقدة والدقيقة فور حدوث مثل تلك الامراض وان مستشفى الصدر التعليمي تجري هذه العمليات وبمواصفات عالية 
واعرب رئيس جراحي قاع الجمجمة ان هذه العملية تصل كلفتها بما يقارب ٤٠ مليون خارج البلاد وهي تجرى في البصرة بمبلغ شبة مجاني وب اشراف طبي متكامل