برعاية السيدة وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين أقامت وزارة الصحة بالتعاون مع الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة ورشة عمل بعنوان أخلاقيات مهنة التمريض و التنمية الذاتية يوم الجمعة الموافق ١٠ اب في محافظة كربلاء المقدسة في قاعة مدينة الامام الحسين (ع) للزائرين للفترة من 10 – 12 / آب / وبأشراف و حضور الدكتور زامل العريبي الوكيل الاداري لوزارة الصحة ، وبمشاركة عمداء المعاهد الصحية العليا في دوائر الصحة في بغداد و المحافظات وبحضور المدير العام لصحة البصرة الدكتور رياض عبدالامير ، و مدير المركز الوطني للتدريب و التنمية البشرية ، وافتتح الدكتور العريبي الورشة لليوم الاول خلال الفترة الصباحية بتعرف المشاركين عن مهاراتهم وأمكانيتهم و قدراتهم في الالهام و التأثير بالاخرين لتحقيق الهدف , حيث تم القاء محاضرة بعنوان (فن التعامل مع الناس / مبدأ العدسة ) وضح فيها مفاهيم وآلية التعامل مع الناس، والسلوك الشخصي و الاداري للممرض وسبل تعزيز وتطوير المهارات و الاداء .

كما بين العريبي خلال محاضرته تنظيم اسس العمل من حيث الاولويات وأهمية النشاط المؤسساتي و الشخصي للملاكات التمريضية كونهم حلقة الوصل الضرورية بين المواطنين وخطط المؤسسة وتصوراتها المستقبلية والتي تعمل على توحيد جهود العاملين نحو تحقيق الأهداف الموضوعة والسيطرة على مشكلات العمل ورسم الخطط اللازمة لحلها وتنمية الأفراد وتدريبهم ورعايتهم وتحفيزهم.

وتناولت الدورة في اليوم الاول للفترة المسائية محاضرة القاها المدير العام الدكتور رياض عبد الامير الحلفي بعنوان (التوجه الذهني) للملاكات التمريضية وضح فيها عدة أمور مهمه منها التوجة وما أهميته في أداء الموظف و الممرض , ودور التوجه في حياة الانسان بصورة عامة , وهل يمكن تغيير توجهك وكيف ، وتحسن العالم حولك ، وتعرف التوجهات هي الطرق التي نتعامل بها مع الناس والأحداث، والقائمة على المعتقدات والقيم والفرضيات التي اكتسبناها ،

مبينا ان التوجهات تظهر من خلال السلوك الذي يحدد مسار وطريقة تعاملنا مع الحياة من حيث العلاقات الاجتماعية ، كما شدد على ضرورة تطوير وتعزيز امكانيات الملاكات التمريضية وتطوير المهارات لتساهم بتقديم خدمة صحية مميزة .