تنويه


تناقلت بعض مواقع التواصل الاجتماعي والوسائل الاعلامية بوجود سيارة اسعاف تضرب المتظاهرين نود ان نوضح ان هذه المركبة غير تابعة الى دائرة صحة البصرة 

مدير صحة البصرة يتفقد جرحى التظاهرات


في صباح يوم الاربعاء ٥ /٩ / ٢٠١٨ زار السيد المدير العام جرحى المتظاهرين والعسكرين الذين سقطوا في احداث العنف التي وقعت مساء الثلاثاء والذين تم دخولهم في مستشفى التعليمي واطلع على حالتهم الصحية والاجراءات التي تمت من قبل الكادر الطبي ووجه سيادته تامين كل احتياجات الجرحى من الادوية والمستلزمات الطبية واعطى صلاحية لمدير المستشفى بتأمينها بدون الرجوع الى الدائرة وتوعد سيادته باجراء تحقيق فورا باي تقصير في الخدمة المقدمة للمريض وإنزال أشد العقوبة بالمقصرين

مدير صحة البصرة يتفقد جرحى التظاهرات


تفقد مدير عام صحة البصرة الدكتور رياض عبد الامير صباح اليوم الخميس جرحى التظاهرات الراقدين في مستشفى الصدر التعليمي واطلع خلال زيارته على اوضاعهم الصحية موجها بتقديم افضل الخدمات الطبية والصحية 

واوضح الدكتور رياض عبد الامير ان صحة البصرة قد وفرت كافة الاحتياجات الطبية وقد استقبلت الجرحى وتم تقديم الخدمات الطبية واسعاف الحالات المصابة ، مضيفا ان قسم العمليات الطبية قد استنفر كافة كوادره الطبية والصحية من المسعفين لاسعاف الحالات الحرجة خلال التظاهر مع توفير سيارات اسعاف في اماكن التظاهر لنقل المصابين ،ونفى ماتناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بعدم استلام الجرحى حيث هذه الاخبار عارية عن الصحية كون الجرحى ابناء البصرة وهم اعزاء وان المؤسسات الصحية تقدم الخدمات على مدار ٢٤ ساعة ولكافة المواطنين 

حملة صحية


قامت شعبة الرقابة في قطاع القرنة بعمل حملة صحية مشتركة مع الجهات الساندة ممثلة بالامن الوطني وبلدية القرنة والقائمقامية على محلات المواد الغذائية في مركز القضاء محلة الشرش وتم اتلاف مواد غذائية منتهية المفعول 
وتم ابلاغ اصحاب المحلات بالالتزام بالشروط الصحية وعدم عرض اي مادة غذائية منتهية الصلاحية وتوجيههم بالالتزام بالنظافة العامة واكمل بطاقات الفحص الطبي للعاملين واجراءات منح او تجديد الاجازة الصحية كما شددت الفرقة الصحية على ضرورة مراجعة القطاع لاكمال كافة الاجراءات الصحية للحفاظ وسلامة المواطنين 

عاجل /مدير عام صحة البصرة يحذر من زيادة ملوحة المياه ويحمل المسؤولية وزارة الموارد المائية

تصريح صحفي

(د. رياض عبد الامير  مدير عام دائرة صحة البصرة (تداعيات تلوث المياه

صحة البصرة تحمل وزارتي الموارد المائية والبلديات تفاقم الازمة الصحية


حمل مدير عام صحة البصرة الدكتور رياض عبد الامير خلال المؤتمر الصحفي الذي نظم صباح اليوم الثلاثاء في مقر الدائرة وزارتي البلديات والموارد المائية تفاقم وازدياد حالات الاسهال جراء تلوث المياه وزيادة الملوحة 

واوضح المدير العام ان صحة البصرة استقبلت على مدار الايام الماضية ١٧ الف حالة مغص معوي من بينها اسهال بما يقارب ٢٦٠٠ حالة ، اذ نحمل المسؤولية الكاملة لوزارة الموارد المائية والبلديات لتقصيرهم في تجهيز البصرة بكميات كافية من المياه وتقليل نسب الملوحة

واشار عبد الامير ان مياه شط العرب اصبحت غير صالحة للاستهلاك البشري بسبب التلوث وزيادة الامراض ، لافتا ان صحة البصرة متخاوفه من انتشار وظهور مرض الكوليرا كون الظروف المناخية تسمح بذلك من تلوث المياه وزيادة الملوحة مع انخفاض في درجات الحرارة 

تصريح صحفي / مدير عام صحة البصرة الدكتور رياض عبد الامير


بعد توزيع الحالات التي تم استلامها من قبل المؤسسات الصحية والتي تعاني من أعراض الجهاز الهضمي سواء المغص معوي او الاسهال تركزت في المناطق التي تجهز بماء إسالة من المشاريع المجهزة من ماء شط العرب وهي ( قضاء ابو الخصيب وشط العرب ومركز المحافظة) اي ذات الملوحة العالية بينما عدد الحالات في قضاء القرنة والمدينة والزبير وأم قصر وبعض مناطق المركز المجهزة من ماء البدعة فالأعداد نفسها للعام الماضي لم تتغير 
اذن هناك علاقة واضحة بين ملوحة الماء وبين ازدياد الحالات
والحل السريع الان هو تقليل الملوحة اما بزيادة الاطلاقات المائية من قلعة صالح بمعدل لا يقل عن ١٠٠ م مكعب / ثا او استغلال مياه البدعة وتوزيعها بشكل تكفي كل مناطق البصرة ضمن جدول مراشنة منظم والاستغناء عن ماء شط العرب. وإلا لا نتوقع ان يكون هناك تحسن قي الوضع الصحي بدون ذلك

صحة البصرة مخاوف بظهور حالات كوليرا اذا استمرت ملوحة المياه


اعلن مدير عام صحة البصرة الدكتور رياض عبد الامير صباح اليوم الاثنين ٢٧ / ٨ / ٢٠١٨ من احتمال ظهور مرض الكوليرا جراء زيادة معدلات ملوحة مياه شط العرب 

واشار عبد الامير ان البصرة قد سجلت مايقارب اكثر من ١٤ الف اصابة بالتلوث جراء المياه والملوحة العالية ، مبينا ان الاجواء خصبة لظهور مرض الكوليرا وهو اخطر مما يحصل الان لذلك لابد من معالجة حقيقية من خلال زيادة الاطلاقات المائية 

كما حمل مدير عام صحة البصرة المسؤولية لوزارة الموارد المائية بقلة التخصيصات والاطلاقات المائية وهو السبب الريئسي بظهور حالات المغص والاسهال بالرغم ان صحة البصرة قد عالجت جميع الحالات ووفرت رصيد كافي لاستقبال اي حالة صحية اخرى

الحكومة التنفيذية والوفد الوزاري في مؤتمر صحفي مشترك وبوادر حلحلة أزمة الملوحة تلوح في الافق


بعد الاجتماع الطارئ الذي جمع بين الجانب المحلي برئاسة محافظ البصرة المهندس اسعد عبدالامير العيداني، والوفد الوزاري برئاسة معالي وزيرة الصحة الدكتورة عديلة حمود، والذي ناقش من خلاله المجتمعون التداعيات الخطيرة لأزمة ارتفاع ملوحة المياه وأثرها على صحة المواطن البصري، وقد خرج الجانبان بمجموعة من التوصيات تلوها على مسامع ومرآى العديد من وسائل الإعلام المحلية والعالمية في مؤتمر صحفي مشترك

وقالت معالي وزيرة الصحة جئنا بتكليف من رئيس مجلس الوزراء للوقوف على آخر التطورات في أزمة المياه في البصرة، وإيجاد الحلول المناسبة لها، ومنع تفاقمها من خلال التوصيات التي خرجنا بها وبالتنسيق مع الحكومة المحلية، من هنا اطمئن أهلنا في البصرة، لايوجد أي تفشي وبائي وهناك حالات بسيطة تمت معالجتها ولايوجد لدينا أي تخوف بهذا الشأن

من جانبه اوضح محافظ البصرة حول أزمة الملوحة الأسباب والحلول قال: توجد مجموعة من العوامل ساعدت على تفاقم الأزمة، ومن بينها قلة الاطلاقات المائية من قناتي البدعة وقلعة صالح، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع التراكيز الملحية في مياه شط العرب، ناهيك عن وجود بعض الأمور الفنية التي ربما تكون سبباً آخر في تفاقم الأزمة، منها التجاوز على حصة البصرة من المياه وكذلك قدم الشبكة والتكسرات التي تحصل بين الحين والآخر في شبكات المياه الرئيسية والفرعية، ونوه ” العيداني” إلى أن الحكومة المركزية لم تقل كلمتها إلى هذه اللحظة حول مشروع الثماني محطات لتحلية المياه، والتي أقرها مجلس المحافظة مؤخرا، نحن بانتظار قرار فتح الاعتمادات المالية الخاصة بتمويل هذه المحطات للبدء بتنفيذها كمرحلة أولى من أجل الحد من نسبة الملوحة في مياه شط العرب. وختم محافظ البصرة حديثه قائلا : الحل الوحيد والأمثل لهذه الأزمة المتكررة يكمن في إنشاء شبكة مياه جديدة

يشار إلى أن أهم القرارات التي خرج بها الاجتماع تلخصت بمجموعة من التوصيات منها، زيادة الاطلاقات المائية من قناتي البدعة وقلعة صالح وعلى وجه السرعة ومنع التجاوز على حصة البصرة من هذه الاطلاقات لتصل إلى 75متر مكعب في الثانية ، وزيادة شحنات الأدوية والمستلزمات الطبية لمحافظة البصرة، وكذلك دراسة المقترح الخاص من قبل مجلس الوزراء والقاضي بإنشاء سدة قاطعة لتطويق اللسان الملحي والحيلولة دون وصوله لنهر شط العرب، وتفعيل الدور الرقابي على محطات تحلية المياه الأهلية وتفعيل دور اللجان المشتركة لوضع آلية عمل جديدة لها، وتقديم الدعم الفني واللوجستي لدائرة ماء البصرة من أجل الإرتقاء بعمل محطات المياه الحكومية في عموم المحافظةهذا وحضر الاجتماع الذي عقد في ديوان المحافظة نائبا المحافظ وعدد من المعاونين والمستشارين ومدراء الدوائر ذات العلاقة، إضافة إلى عدد من المدراء العامين في الوزاراتالمعنية